الصفحة الرئيسية | من نحن | الاتصال بنا الأحد, 26-أكتوبر-2014 الساعة: 01:47 ص - آخر تحديث: 09:13 م (13: 06) بتوقيت غرينتش
الرئيسية  |  المحلية  |  الصحة  |  المنوعات  |  المقالات السياسية  |  السعودية والخليج  |  السيارات  |  الجوالات  |  العربي والدولي
آخر الأخبار
يمن ستريت - قال الشيخ طارق بن ناصر الفضلي في مقابلة مع قناة اليوم اليوم بان الجهاديين اليمنيين الذين عادوا من القتال في

طارق الفضلي:قلنا بان الوحدة ستجب ما قبلها ولن نقبل بتسليم الجنوب للشوعيين

الجمعة, 12-أكتوبر-2012
يمن ستريت - خاص -
قال الشيخ طارق بن ناصر الفضلي في مقابلة مع قناة اليوم اليوم بان الجهاديين اليمنيين الذين عادوا من القتال في افغانستان لقتال الشوعيين وان معظم تلك القيادات شاركت في حرب عام 94م موضحا بان الجهاديين هم من كان يتقدم الصفوف لاقتحام المناطق الجنوبية وحتى وصلت القوات الى عدن والانتصار .
واضاف الفضلي بان الشوعيين كانوا الهدف الاول بعد العودة من الجهاد وانهم كانوا نتظرون في كل وقت وحين فتوى بالقتال من العلماء وان اللواء علي محسن ولجنة من السلطة طلبت من اولئك الجهاديين بتصفية قادة الحراك في الجنوب الا ان الفضلي ورفاقه طلبوا فتوى جهادية لقتلهم وتصفيتهم .
واشار الفضلي بان الاخوان او الاصلاح ليس له قاعدة شعبية في الجنوب كما ان هولاء الاخوان لا يريدون احدا غيرهم ويعتقدون بان لا اسلاميين الا هم وانهم كانوا دائما ضد المجاهدين في القاعدة .
واضاف بانه كان عضو لجنة من الجنوب ولجنة اعضائها علي محسن والعليمي واحمد درهم وغالب القمش كانت قد اوكل اليهم حلحلة قضايا القاعدة والوصول الى تهدئة معهم والعمل على توجيه الجهاديين صوب قيادات الحراك الجنوبي لتصفيتهم الا ان ذلك العمل لم يصل الى نتيجة تذكر وبعد ان ادرك بان السلطات في صنعاء تخشى قيادات الحراك وتسعى للوصول اليهم قرر فيما بعد وبعد الاستيضاح ان يعلن الانضمام مع الحراك الجنوبي .
واعتبر الفضلي الحزب الاشتراكي بانه لا يمثل شعب الجنوب وان الشوعيين ليسوا مقبولين من احد وانه هدد الاشتراكيين لانهم من يلتف على حراك شعب الجنوب الذي ينشد الحرية والاستقلال وقال الفضلي من يريد ان يسلم الجنوب للاشتراكي فسيلقى الرد لان الاشتراكيين قتلوا وذبحوا وشردوا ابناء الجنوب ونكلوا بالقبائل الجنوبية ولكن الجميع قال بان الوحدة تجب ما قبلها وعلى ذلك صبر الجنوبيين على جرائم الاشتراكيين ولكنهم سينالوا عقابهم ولو بعد حين .
واضاف الفضلي القضية مع الشوعيين هي قضية ثار مع شعب الجنوب وما ارتكبه الشوعيين في الجنوب لن ينسى وهذا ما جعلنا نذكرهم بجرائمهم .
وقال بانه وبعد ان تاكد بان نظام صنعاء كان يخى قيادات الحراك البارزة على راسها باعوم والبيض قرر التواصل مع تلك القيادات وابلغها بالمخططات التي تحاط ضدهم واستعد بالدفاع عن باعوم والبيض بالمال والولد .
وحول علاقته بالقاعدة قال بان القاعدة قاتلت الى جانب العرب المجاهدين في افغانستان وعادوا الى بلادهم والبعض قتل وان اسامه بن لادن لم يدخل اليمن الا في السبعينيات وكان في محافظة اب وكان يعاود الاكل في مطعم بسباسه وان بن لادن كان يخبر المجاهدين اثناء لقائه بهم في افغانستان .







أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر





جميع حقوق النشر محفوظة 2011-2014 لـ(يمن ستريت)